قالت المتحدث باسم الحكومة التشادية، اليوم السبت، أن بلاده قامت بسحب 600 جندي من قواتها المشاركة في مكافحة الإرهاب، ضمن قوات مجموعة دول الساحل الخمس، بعد اتفاق مع هذه الأخيرة.

وأكد الناطق باسم الحكومة، عبدالرحمن كلام الله، في حديث مع فرانس برس، إن تشاد، سحبت بعضا من قواتها التي نشرت في فبراير، في إطار جهود مجموعة الساحل، الرامية إلى مكافحة الإرهاب في منطقة المثلث الحدودي، بين مالي والنيجر وبوركينا فاسو.

وأضاف كلام الله: “لقد أعدنا 600 جندي إلى تشاد بالاتفاق مع قوات مجموعة دول الساحل الخمس، من أجل إعادة انتشار استراتيجي، للتكيف بشكل أفضل مع متطلبات محاربة التنظيمات الإرهابية”.