بدأت الجزائر خلال الأيام القليلة الماضية، تحركات واسعة لاستعادة نفوذها داخل القارة الأفريقية، وذلك من خلال إعلانها شطب ديون 14 دولة، وفقا لتقرير نشرته إذاعة فرنسا الدولية.

وبحسب التقرير، جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، الذي أكد أن بلاده تسعى إلى ترسيخ دور الجزائر كلاعب رئيسي في المنطقة.

وأشار التقرير إلى أن الجزائر قامت بإلغاء ديون 14 دولة أفريقية، لم تذكر أسماءها، بمبلغ يقارب المليار دولار، “في لفتة تقارب دبلوماسي وصفتها الجزائر بأنها بادرة من أجل عالم موحد”، تنضاف إلى مبادرات أخرى اتخذتها الجزائر لاستعادة نفوذها وتدارك ما فاتها في الماضي، حسب التقرير.

وأوضح التقرير أنه خلال زيارة لعمامرة للنيجر، ناقش مع الرئيس بازوم، العمل المشترك للحفاظ على السلام والأمن في أفريقيا، كما كان هناك بحث حول إعادة تفعيل الاتفاقية الأمنية الموقعة عام 2018 بين النيجر وليبيا وتشاد والسودان، بعدها اتجه لعمامرة إلى موريتانيا، يحمل رسالة من الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون إلى نظيره الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني يدعوه فيها لزيارة الجزائر.