أدى هجوم لمسلحين يُعتقد أنهم ناشطون جهاديون اليوم الخميس في شمال بوركينا فاسو إلى مقتل خمسة أفراد من عناصر “ميليشيا الدفاع المدني” التي تقاتل إلى جانب الجيش، فيما قتل 17 مسلحا من المهاجمين، حسب ما نقلت وسائل إعلام دولية نقلا عن مصادر أمنية وحكومية.

وقال مسؤول حكومي في تصريح لوكالة فرانس برس إن “مسلحين وصلوا على متن نحو عشرين دراجة نارية هاجموا معسكرا لميليشيا الدفاع في بيلاكوكا في منطقة الساحل بشمال بوركينا على الحدود مع مالي والنيجر الاربعاء”.

واضاف أن “المتطوعين صدوا الهجوم ما أدى إلى تحييد 17 إرهابيا، كما قتل خمسة من أعضاء الميليشيا خلال الهجوم”.