قالت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، اليوم الجمعة، إن جنوداً فرنسيين قتلوا جهادياً من مالي يشتبه في مسؤوليته عن اختطاف وقتل صحفيين فرنسيين عام 2013.

وأضافت بارلي أن القوات الفرنسية في منطقة الساحل قتلت “أربعة إرهابيين” في عملية بشمال مالي يوم 5 يونيو، من بينهم “بايز أغ باكابو”، المشتبه به الرئيسي في مقتل مراسلي إذاعة RFI، “جيسلين دوبون” و”كلود فيرلون”.

وكان الصحفيان قد اختطفا في بلدة كيدال شمال مالي، في أواخر عام 2013، بعد إجرائهم مقابلة مع زعيم انفصالي من الطوارق، ليتم العثور على جثثهم المليئة بالرصاص بعد ساعات قليلة، حيث أعلنت جماعة القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي أن عملية القتل هذه، كانت انتقاما لقرار فرنسا التدخل ضد الجماعات الجهادية في البلاد في وقت سابق من نفس العام.

كما أكد تحقيق فرنسي آنذاك حول الموضوع، أن باكابو هو أيضا مهرب مخدرات معروف، قاد الشاحنة الصغيرة المستخدمة في اختطاف الصحفيين.