أعلن الاتحاد الإفريقي، اليوم الجمعة، تعليق عضوية غينيا في جميع الأنشطة وهيئات صنع القرار داخل المنظمة، وذلك بعد الانقلاب الذي نفذته وحدات القوات الخاصة في الجيش يوم الأحد الماضي، والذي أطاح برئيس البلاد ألفا كوندي.

وكانت المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، قد اتخذت نفس القرار، خلال اجتماع يوم الأربعاء الماضي في قمة استثنائية، كما طالب زعماء دول غرب إفريقيا بالإفراج الفوري عن ألفا كوندي واستعادة النظام الدستوري.

ومن المتوقع أن تصل بعثة دبلوماسية تابعة للإيكواس، اليوم الجمعة إلى العاصمة الغينية كوناكري، على متن طائرة قادمة من غانا، وستلتقي البعثة المقدم مامادي دومبويا، رئيس مجموعة القوات الخاصة، التي نفذت الانقلاب، وذلك لبحث إمكانية فرض عقوبات إضافية ضد غينيا، من عدم ذلك في حال التزامها بمطالب المجموعة.