كشفت صحيفة L’OBS عن عملية احتيال حدثت في Orabank في السنغال، حيث اختفى مبلغ ضخم قدره نحو ستة مليارات فرنك أفريقي، وأصابع الاتهام تشير إلى مسؤولين إداريين في البنك.

وقالت الصحيفة إن السلطات السنغالية فتحت تحقيقا في الموضوع، وقامت باستدعاء جميع الوكلاء المسؤولين عن منح القروض وفتح الحسابات في البنك، بهدف التحقيق.

وأشارت الصحيفة إلى أن العملية، تمت عن طريق تحويل مبلغ الستة مليارات فرنك أفريقي، من خلال خطوط ائتمان لحساب عميل مصرفي.

وتم اكتشاف العملية مباشرة بعد رحيل الفرنسي لوك مورو، الذي حل محله ميشيل كوفي دوركينو، وقد اتخذ هذا الأخير إجراءات احترازية لفصل أربعة مدراء تنفيذيين من Orabank مشاركين في منح القروض.