قال رئيس حزب اتحاد قوى التقدم محمد ولد مولود إنه التقى يوم أمس الثلاثاء بالوزير الأول الموريتاني محمد ولد بلال وأكد له استعداد الحكومة لدارسة الملكية العقارية في موريتانيا وما “يتعرض له المزارعون من مضايقات في بعض مناطق الوطن في الفترة الأخيرة”.

وأضاف ولد مولود في منشور على صفحته على الفايس بوك إنه بحث مع الوزير الأول كذلك “إعادة النظر في ملفات الفصل الجماعي التعسفي الذي طال بعض قطاعات الدولة في ظل النظام السابق” وأكد له أن “الحكومة ستدرس كل تلك الملفات من اجل إيجاد الحلول الممكنة”.

وأكد ولد مولود أن اللقاء بحث حالات مماثلة حدثت مؤخرا من هذا الفصل التعسفي “ومن أبرزها ما تعرض له عمال شركة افروبور( Afroport)”.