عقد وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، اليوم اجتماعا بالمدير العام لمنظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، سالم بن محمد المالك، عن بعد عبر تقنية الفيديو، وبحث الجانبان أوجه التعاون الثنائي بين موريتانيا ومنظمة الإيسيسكو في مجالات الثقافة والتراث، إضافة إلى التنظيم المشترك لعدد من النشاطات في إطار عام الإيسيسكو للمرأة 2021.

وأكد المدير العام للإيسيسكو، استعداد المنظمة للتعاون مع الوزارة، لدعم وتنفيذ المشاريع والبرامج الثقافية، التي في مقدمتها تسجيل “المحظرة” الموريتانية على قائمة التراث في العالم الإسلامي كعنصر من التراث غير المادي، علاوة على ذلك صون المدن الموريتانية القديمة والتاريخية، وترشيح نواكشوط لتكون عاصمة للثقافة الإسلامية.

من جانبه، أكد ولد داهي، أن قطاعه يعمل على تطوير وعصرنة المحظرة، باعتبارها عنصراً من التراث غير المادي الذي تنفرد به موريتانيا، وتطمح إلى التعاون مع الإيسيسكو في تطوير مجالات اختصاص جائزة شنقيط، التي تهدف إلى تعميق البحث في حقول الدراسات الإسلامية العلمية والأدبية والنهوض بها، وتنظيم مهرجان المدن القديمة الذي يحتفي بالثقافة الموريتانية، من أجل صون المدن التاريخية.