قال وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن تطور أوضاع الجائحة في موريتانيا، أخذ حيزا كبيرا، في جدول أعمال الاجتماع الأسبوعي للحكومة المنعقد اليوم الأربعاء، برئاسة الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني.

وأضاف ولد داهي، أن مجلس الوزراء ناقش، بشكل مفصل، الوضعية الوبائية في البلد، والتي تطورت بشكل مقلق خلال الأسابيع الماضية، مشيرا إلى أن عدد الحالات يتزايد بشكل كبير، حيث سجلت 2106 حالات إصابة خلال الأسبوع المنصرم، مقارنة ب1420 تم تسجيلها في الأسبوع الذي قبله.

وأكد الوزير أن 99 حالة من الحالات النشطة اليوم، تحتاج الانعاش، “وهو عدد قد يتزايد إذا لم يلتزم السكان بالإجراءات الوقائية المتخذة، ويقبلوا بكثرة على مراكز التلقيح”.

وأشار الوزير إلى أن، الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، ألزم اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة فيروس كورونا، بالاجتماع فور انقضاء اجتماع مجلس الوزراء، واتخاذ جملة من الإجراءات من أبرزها فتح المزيد من مراكز التلقيح، والتطبيق الصارم للإجراءات المتخذة في سبيل منع تفشي الوباء.