قال وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن قطاعه سيقوم بإنشاء وترميم الكثير من الفضاءات الثقافية ودور الشباب، على مستوى العاصمة نواكشوط، وعدة مدن داخلية، وذلك خلال الفترة المتبقية من العام الحالي.

وأكد ولد داهي، خلال حفل لتخليد اليوم الدولي للشباب، صباح اليوم الخميس بمقر الأكاديمية الدبلوماسية في انواكشوط، أن القطاع سيقوم بتشييد وتأهيل العديد من الملاعب والمنشآت الرياضية.

وأوضح أنه “ستبدأ قريبا عملية إحصاء ومسح وطني شامل على كافة التراب الوطني، بالتعاون مع مؤسسات متخصصة في الإحصاء، لكل الروابط والهيئات والمنابر الرياضية والشبابية والثقافية والفنية، بغية إعداد قاعدة معلومات ديناميكية بطرق علمية، تتوخى المعيارية، لخلق أجواء تنافسية للفاعلين في هذه الهيئات من أجل تحقيق نتائج إيجابية، وتراجع التمييع”.

وأضاف ولد داهي، أن الوزارة تعمل الآن على وضع اللمسات الأخيرة لإعداد استراتيجية وطنية للشباب، خلال الفترة ما بين 2022-2024.