قال وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن عملية التشاور السياسي التي أعلن عنها قبل فترة، لا تزال قائمة، ولم تتوقف.

وأضاف ولد داهي خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للحكومة، أنه إذا كان هناك بطء في عملية التشاور، فهو من طرف الأحزاب السياسية، إذ هي الوحيدة المعنية بالملف، من حيث التحضيرات وتحديد المواضيع، والآجال والمفاوضات وغيرها.

وأكد الوزير، أن الجهاز التنفيذي تعهد بإجراء التشاور، ودفع به ويبارك أي خطوة تصب في صالحه، وسيعمل على تطبيق ما ستتفق عليه الأحزاب السياسية، وفقا للإجراءات المعمول بها.