قال وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق باسم الحكومة، المختار ولد داهي، إن أسعار مادة زيت الطبخ، تشهد الآن ارتفاعا في السوق المحلي، مشيرا إلى أن الأمر عائد إلى نقص الكميات الموجودة في السوق من هذه المادة، علاوة على ارتفاع سعرها على المستوى العالمي بنسبة 30٪ خلال النصف الأول من هذا العام.

وأضاف ولد داهي أن الحكومة تراقب التجار، وستضمن أن يكون هامش التربح بسيط جدا، إضافة إلى اتخاذ إجراءات أخرى، كدعم أسعار المواد الغذائية الأساسية حتى تصبح في متناول أصحاب الدخل المحدود، عن طريق توزيعها في دكاكين أمل، المنتشرة على كافة أجزاء التراب الوطني.

وأكد الناطق باسم الحكومة، أنه مع حلول نهاية هذا الشهر، ستدخل كميات كبيرة من مادة زيت الطبخ، إلى السوق المحلي، مما سيساهم في عودة أسعار هذه المادة إلى طبيعتها.