وضع الرئيسان الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، والسنغالي ماكي سال، صباح اليوم الثلاثاء في حفل أقيم بمدينة روصو جنوب موريتانيا، الحجر الأساس للجسر الرابط بين البلدين.

وبذلك يعطي الرئيسان إشارة انطلاق أشغال هذا الجسر، الذي يمتد على مسافة 1,4 كيلومتر، والذي سيحل محل العبارات التي عملت على ربط البلدين مدة عقود من الزمن.

الجسر الجديد يتم إنشاؤه بتمويل من الاتحاد الأوروبي والبنك الإفريقي للتنمية، وقد بلغت التكلفة الإجمالية لإنشاءه، حوالي 87 مليون يورو، (أكثر من 35 مليار أوقية قديمة)، وتقدر مدة الأشغال فيه ب 30 شهرا، وتنفذه شركة بولي شانغدا الصينية.

وستشيد مع الجسر شبكة ربط طرقية بطول 8,3 كلم، إضافة إلى مركز صحي ومحطة طرق ومنشأة رياضية وسوق وموقف للسيارات