قال الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، في مقابلة مع صحيفة “جون آفريك”، إنه ليس قاضيا، ليحدد ما إذا كان الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز مذنبا أم لا، بخصوص التهم التي وجهتها له النيابة العامة.

وأكد الرئيس الموريتاني، في مقابلة أجراها مع “جون آفريك”، يوم 23 يوليو الجاري، وتم نشرها اليوم على موقع الصحيفة، أن ملف ولد عبد العزيز، ملف قضائي، وليس من اختصاص للسلطة التنفيذية.

ويعتبر هذا أول تعليق رسمي من الرئيس الموريتاني الحالي محمد ولد الشيخ الغزواني، حول قضية، الرئيس السابق، الذي يخضع الآن للحبس الاحتياطي في مكان خاص، في إطار التحقيق معه في جملة من التهم التي وجهتها له النيابة العامة، تتعلق في مجملها بالفساد وغسيل الأموال.