قال وزير المياه والصرف الصحي، محمد الحسن ولد بوخريص إن آليات المكتب الوطني للصرف الصحي جاهزة للتدخل، وشفط مياه الأمطار في أي مكان من البلاد، مؤكدا أن جميع الإجراءات الاستباقية تم اتخاذها في هذا الصدد.

وجاء كلام الوزير خلال زيارة قام بها لمشروع شبكة الصرف الصحي لمياه الأمطار، على مستوى ولايات نواكشوط الثلاث، وتفقد الوزير الآليات المستخدمة فيه ومدى قدرتها على شفط المياه.

وأكد الوزير أن قطاعه سيطلق غدا الأحد مشروعا يتعلق باللامركزية في الصرف الصحي، وذلك عبر إنشاء أربعة أقطاب في الولايات الداخلية لشفط المياه في حالة حدوث فيضانات، وذلك على النحو التالي:

-قطب في لعيون ويغطي الحوضين الشرقي والغربي ولعصابة

-قطب في الاك ويغطي لبراكنة وتكانت

– قطب في كيهيدي ويغطي سيلبابي وكيدي ماغه

-قطب في اطار ويغطي آدرار و تيرس الزمور وانشيري.

وأوضح الوزير أن ولايات انواكشوط الثلاث تم تزويد كل واحدة منها ب7 صهاريج مزودة بالكادر البشري وتم وضعها تحت تصرف الولاة للتدخل في الوقت المناسب.

وأشار الوزير إلى أن الإجراءات التي قام بها القطاع، في إطار تحسين وضعية الصرف الصحي، تضمنت تنظيف مجاري الصرف في مدينة روصو، حيث تم تنظيف أكثر من 1500كلم، الأمر الذي يجعل الصرف الصحي في المدينة الواقعة على ضفة النهر، جاهزة لموسم الأمطار.