قال وزير المالية محمد الأمين ولد الذهبي، إن قطاع المالية في وضعية جيدة، خاصة في مجال الشفافية، موضحا أن الوزارة تنشر شهريا البيانات على موقع الميزانية.

جاء ذلك خلال رده على سؤال شفهي للنائب محمد بوي ولد محمد فاضل في جلسة علنية تتواصل الآن في مباني الجمعية.

وأضاف وزير المالية أن قطاع العقارات يشهد تظلمات كثيرة، لكنها ليست منذ سنتين، بل من سنوات كثيرة، والوزارة فتحت مكاتب للتظلمات في كل إداراتها.
وطرح النائب محمد بوي على الوزير قضية شركة تأمين كان أحد المواطنين قد اشتراها من مواطن آخر، وهي شركة تأمين تدعى( ايمان)، قال النائب إنه التقى الوزير ولد الذهبي مع هذا المواطن قبل شرائها، وناقشوا الموضوع، وأخبره الوزير أن يدفع 300 مليون قديمة في خزينة الدولة وسيوقع له أوراق الشركة لتبدأ العمل، وحين دفع المبلغ في الخزينة، لازالت الوزارة تماطله حتى اليوم، حسب كلام النائب.
وفي رده على هذه القصة قال وزير المالية إنه لا يتذكر بعض التفاصيل التي أوردها النائب في هذه القصة، إلا أن ما أسماه (الشفاعة) تعتبر من أهم التحديات التي تواجه الوزارة، وأن أي مواطن لديه تظلم، يستطيع أن يقدمه للوزارة وإذا لم يحصل على حقه، يستطيع أن يتوجه للقضاء فهو الضامن للحقوق.

وبخصوص الدين الداخلي، قال وزير المالية إنه تراكم كثيرا وأن اصلاحات من شأنها أن توقف هذا التراكم تم اعتمادها ، ومن أهمها، إلغاء بند النفقات المشتركة في ميزانية الوزارات.