شارك وزير الصحة، سيدي ولد الزحاف، أمس الثلاثاء، في أعمال الدورة 71 لمنظمة الصحة العالمية في إقليم إفريقيا، إلى جانب وزراء الصحة في منطقة غرب إفريقيا، وذلك عن بعد، عبر تقنية الفيديو.

واستعرض الوزراء الأفارقة خلال هذا الاجتماع، تجارب بلدانهم في التصدي لجائحة كوفيد-19، لاسيما الجانب المتعلق بتوفير اللقاحات، علاوة على الخطط المستقبلية في إفريقيا لمواجهة الأوبئة والطوارئ الصحية.

وقد قدم وزير الصحة، تجربة موريتانيا في مكافحة كوفيد 19، خلال الموجات الثلاث التي مرت حتى الآن، إضافة إلى تجربتها، في مجال توفير اللقاحات عن طريق مبادرة كوفاكس ومبادرة الاتحاد الإفريقي.

وأكد ولد الزحاف أن موريتانيا قامت بتنظيم حملات للتلقيح، وصلت لنسبة 10% من مجموع المستهدفين باللقاح، وهي النسبة الأعلى حاليا في بلدان غرب إفريقيا.

كما دعا الوزير منظمة الصحة العالمية إلى بذل المزيد من الجهود في توزيع اللقاحات بشكل عادل وشفاف، ينظر إلى مستوى حاجة الدول لهذه اللقاحات.