قال وزير الصحة الموريتاني، سيدي ولد الزحاف، إن مجموع الأشخاص الذي تلقوا اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19، لا يزال دون المستوى المطلوب لتحقيق حماية جماعية من الفيروس، حيث يتطلب ذلك تلقيح 2600000 شخص من المواطنين، بينما لم يتجاوز العدد الآن حدود 500 ألف، داعيا المواطنين إلى الإقبال على التلقيح، لأنه يمثل الوسيلة الأنجع لاحتواء الفيروس.

وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي للتعليق على اجتماع مجلس الوزراء، أن هذا هو الأسبوع الثالث على التوالي، الذي يتم فيه تسجيل تنازل في عدد الإصابات، مما قد يمثل خروج البلاد من الموجة الثالثة من الجائحة، ومع ذلك لا يزال عدد الحالات اليومية فوق المستوى الطبيعي.

وأكد الوزير أن خطر الوباء لا يزال قائما، وأن أي تراخ في الإجراءات الاحترازية، قد يترتب عنه الدخول في موجة جديدة، مشيرا إلى أن قرار تقليص ساعات حظر التجول، الذي تم اتخاذه اليوم، جاء بتعليمات مباشرة من الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وذلك نظرا لانعكاسه الاقتصادي والاجتماعي على المواطنين.