دشن وزير الدفاع الموريتاني حننه ولد سيدي رفقة قائد أركان الدرك الوطني الفريق عبد الله ولد أحمد عيشة، زوال اليوم، بمقر قيادة أركان الدرك عددا من المباني المجهزة بوسائل متقدمة من بينها نُظم للمعلوماتية، وقاعات كبرى ذات اختصاصات مختلفة.

وتأتي هذه التدشينات في إطار الاستعدادات القائمة لاحتفال موريتانيا بعيدها الوطني في 28 نوفمبر على بُعد أربعة أيام من الآن.