بحث وزير الدفاع الموريتاني حننه ولد سيدى، مع سفير اليمن لدى نواكشوط صالح العرادة، اليوم الثلاثاء، سبل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الدفاع.

وخلال اللقاء جدد وزير الدفاع الموريتاني، موقف بلاده تجاه القضية اليمنية ودعمها “للشرعية الدستورية”، مؤكداً استمرار موريتانيا في العمل على تعزيز التعاون بين البلدين، خاصة في مجال الدفاع.

من جانبه أشاد السفير اليمني، بدور موريتانيا في القضايا الإقليمية والعربية، وكذلك على مستوى دعم “الشرعية الدستورية” في اليمن، ووقوفها إلى جانب وحدة وأمن واستقرار هذا البلد العربي.

كما عبر السفير اليمني، عن امتنانه لاهتمام موريتانيا بتأهيل الضباط اليمنيين، وفتح المجال لهم ضمن الدورات العسكرية الهامة في المؤسسات التعليمية العسكرية الموريتانية.