التقى وزير الدفاع الموريتاني حننه ولد سيدي، اليوم الخميس، بنظيره التركي، خلوصي آكار، في مدينة اسطنبول، على هامش المعرض الدولي الخامس عشر للصناعات الدفاعية، الذي افتتحه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء الماضي ويستمر حتى 20 من أغسطس الجاري.

وبحسب بيان لوزارة الدفاع التركية، فإن الوزيران، قد بحثا خلال اللقاء عددا من الملفات الأمنية والدفاعية بين البلدين، إضافة إلى قضايا إقليمية، من أبرزها قضية مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل.

وكانت فعاليات المعرض الدولي للصناعات الدفاعية، قد انطلقت يوم الثلاثاء الماضي، في مدينة اسطنبول، بمشاركة موريتانيا، وتستمر حتى 20 أغسطس الجاري.

ويعد هذا المعرض الثالث عالمياً من حيث عدد الشركات المشاركة به، من بين 32 معرضاً للصناعات الدفاعية تُنظم حول العالم، ومن بين المنتجات المعروضة فيه، مدرعات قتالية وطائرات مسيرة ومركبات الجوية وصواريخ ومقذوفات موجهة وأسلحة مشاة وأنظمة محاكاة عسكرية.