قال وزير الداخلية واللامركزية محمد سالم ولد مرزوگ، إن الحكومة تقوم بواجبها في التصدي لجائحة كورونا، من خلال توفير اللقاحات والكمامات، “وغيرها من اللوازم الضرورية لحماية المواطنين من تداعيات الموجة الحالية من جائحة كوفيد 19 في عموم التراب الوطني”.

ودعا الوزير، في زيارة لولايات نواكشوط الثلاث، مساء اليوم السبت، برفقة الأمينة العامة للوزارة، جميع المواطنين إلى المساهمة في التصدي للموجة الثالثة الخطير من هذا الوباء.

وأكد وزير ولد مرزوگ، أن موريتانيا تعيش حاليا “موجة خطيرة ومخيفة من جائحة كوفيد 19″، مشددا على حجم المسؤولية التي تقع على عواتق الجميع، ابتداء بضرورة احترام الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها السلطات بهذا الخصوص.