دعا وزير التشغيل والتكوين المهنى الطالب ولد سيد أحمد، خلال إشرافه صباح اليوم الثلاثاء، على إطلاق حملة تشغيل، بمقر مدرسة التعليم الفني والتكوين المهنى للبناء والأشغال العامة بالرياض، الشباب إلى الإقبال على فرص التكوين المهني المفتوحة أمامهم على عموم التراب الوطني.

وأكد الوزير على أهمية التكوين المهني، مبرزا أن البلاد تتوفر على الكثير من القطاعات الهامة، “والتي يمكن أن تشكل رافعة اقتصادية وتنموية، تساعد على امتصاص البطالة وخلق الآلاف من فرص العمل للشباب”.

واستعرض الوزير خلال حديثه، العوائق والمشاكل المطروحة لتلبية حاجيات السوق المحلية، والمتمثلة أساسا في “عزوف الشباب عن الدراسة والتكوين المهني”، مما ساهم في تعطل النشاط الاقتصادي، وتأخر إنجاز المشاريع الوطنية لعدم توفر الكفاءات الوطنية واليد المؤهلة، رغم المقومات الكبيرة التي تمتلكها البلاد في مجالات الفندقة والزراعة والصيد والمعادن وغيرها.