أدى وزراء التجهيز والنقل محمدو ولد امحيميد ووزير المياه والصرف الصحي محمد الحسن ولد بوخريص اليوم، مرفوقين بالسلطات الادارية والامنية في ولايات انواكشوط الثلاثة كل في حيزه الجغرافي ، زيارة تفقد واطلاع ميدانية للاشغال في مواقع تشييد الجسرين والاشغال في الطرق الاتفافية الفرعية حول مواقع الجسرين و الشبكة الحضرية 2021 ، وعاين الوزراء شبكات وانابيب المياه في مسار الجسرين واستمعا لاقتراحات الفنيين بخصوص نقل بعضها وتغيير مساره والابقاء مع التدعيم والحماية للبعض الاخر .

المحطة الاولى من الزيارة التفقدية والاطلاعية للوزراء كانت رفقة والي ولاية انواكشوط الجنوبية لموقع تشييد جسر باماكو الذي تنفذه شركة POLY CHANGDA الصينية وتتميز خصائصه الفنية بعوارض خرسانية مسلحة وبمجاز 20 م و بطول 200 م وبسطح عرضه 12 م و بطول 71 م لجسر الوصول مع الجدار الاستنادي وبدوار بعرض 10.5 م هذا إضافة إلى مسطح للطرق المعبدة بطول 2 كلم ، وتم الانتهاء من الاشغال الجيوتقنية وتم الشروع في الحفر في بعض المواقع وانتاج الخرسانة وتحديد شعاعها بالشكل المطلوب والمتفق عليه للاستخدام في البناء والدعائم ، كما تمت معاينة انابيب المياه التي تمر من منطقة مسار الجسر من قبل الفنيين من قطاعي التجهيز والمياه وتحديد نوعية الانابيب واقطارها مع اقتراحات فنية بضرورة نقل بعضها وتغيير مساره والابقاء على بعضها الاخر مع تعزيز حمايته وتدعيمه ، واعطيت التعليمات لتعميق التنسيق في المجال بين القطاعين. 

المحطة الثانية من الزيارة التفقدية والاطلاعية كانت رفقة والي ولاية انواكشوط الشمالية لموقع جسر الحي الساكن الذي تنفذه شركة YUANDA الصينية وتتميز خصائصه الفنية بعوارض خرسانية مسلحة وبمجاز 20 م و بطول 200 م وبسطح عرضه 12 م و بطول 71 م لجسر الوصول مع الجدار الاستنادي وبدوار بعرض 10.5 م هذا إضافة إلى مسطح للطرق المعبدة بطول 2 كلم .

وتم الانتهاء من الاشغال الجيوتقنية بينما يتم حاليا بناء وتهيئة الورشات الفنية للشروع في انتاج المعدات و المواد التي ستستخدم في تشييد الجسر ودعائمه وتم ايضا تحديد انواع انابيب المياه ومعاينتها واقتراح التوصيات الفنية لتغيير المسار او الحماية لضمان عدم الاضرار بالشبكة لتفادي تأثر خدمات المياه في المنطقة .

المحطة الثالثة من الزيارة التفقدية الميدانية كانت رفقة والي ولاية انواكشوط الغربية للشبكة الطرقية الجديدة 2121 التي تتقدم فيها الاشغال بشكل متسارع في محورين في مقاطعة تفرغ زينة، حيث وقف الوزراء على الاشغال في محورين من الشبكة الجديدة بالنسبة للحفر والردم وطبقة الاساس.

وتمتاز الخصائص الفنية للشبكة الجديدة 2021 كما شبكة 2020 بطبقة اساس بسمك 20 سم وطبقة قاعدة من الحجارة الاسفلتية بسمك 8 سم ، بالإضافة إلى طبقة اسفلتية بسمك 5 سم، أما الخصائص الجيومترية فتتمثل في عرض 6 أو 7 متر للطبقة الاسفلتية بالإضافة إلى عرض 1.5 متر للأكتاف من كل جانب اضافة الى ممرات مغلفة مخصصة لأنابيب المياه واسلاك الكهرباء والاتصالات . 

وفي ختام الزيارة، أدلى وزير التجهيز والنقل بتصريح قال فيه إن وتيرة الأشغال متقدمة في جسر بامكو مقارنة مع جسر الحي الساكن، مؤكدا أنه أعطى تعليماته للقائمين على هذه المنشآت بضرورة وضع خطط زمنية، لإنهاء هذه المشاريع المهمة والاستراتجية في الآجال المحددة. 

 وأكد الوزير أنه لا مساومة في تأخر الأشغال وأن جميع الترتيبات التي ينص عليها القانون نحن في كامل الاستعداد إلى تطبيقها من الانذارات وحتى العقوبة بفسخ العقد والأخذ بما يترتب على ذلك من منع من التقدم لصفقات جدبدة للقطاع .

وبين الوزير أن الزيارة تدخل في إطار المتابعة المستمرة للمشاريع والبنى التحتية، وتعزيز التنسيق بين القطاعات التي تضلع بدور مهم في هذا المجال ، من أجل الحصول على أفضل المعايير وفق مقاربة تنسيقية محكمة بين الوزرات .

من جهته، أوضح وزير المياه والصرف الصحي، أن الزيارة كانت تهدف إلى تجنب الاضرار بشبكة المياه عند إنشاء المقاطع الطرقية، مضيفا أنه تم ملاحظة أن بعض هذه الطرق يمر بشبكات مياه مهمة، وقد اتخذت الإجراءات اللازمة لتفادي أي إلحاق ضرر بالشبكة الطرقية.

وأضاف أن الزيارة اليوم تأتي ضمن مقاربة تشاركية جديدة بين القطاعات الحكومية، حيث أن كل قطاع وزاري سيشارك في كل مشروع له صلة به.