استلمت وزارة الصحة ظهر اليوم الأربعاء في انواكشوط مليون كمامة طبية، مقدمة من طرف منظمة الصحة العالمية للمساهمة في الحد من تداعيات الموجة الثالثة من فيروس كورونا.

وتتنزل هذه الهبة في إطار دعم جهود السلطات العمومية في مواجهة الموجة الثالثة من الفيروس.

مستشار الوزير الأول المكلف بالشؤون الاجتماعية با همباتي في كلمة بالمناسبة باسم اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كوفيد-19 أكد أن هذه الهبة تأتي في وقت يشهد فيه فيروس كورونا تطورا جديدا، مبرزا أن من شأن هذه المساعدة حماية الطواقم الصحية التي تمثل خط الدفاع الأول في مواجهة كوفيد-19.

وبدوره بين ممثل منظمة الصحة العالمية كابوري باتريك أن تقديم هذه المساعدة الطبية يندرج في إطار التعاون القائم بين المنظمة والسلطات الموريتانية ممثلة في وزارة الصحة.

وأضاف أن هذه المساعدة تأتي ضمن المساهمة الفعالة في احتواء الموجة الثالثة من فيروس كورونا في موريتانيا.