عقد وزير الصحة سيدي ولد الزحاف، اليوم الجمعة اجتماعا، بمقر الوزارة لبحث الوضعية الصحية في قرية النباغية التابعة لمقاطعة بوتلميت، استمع خلاله لمداخلات نواب المقاطعة، وعمدة البلدية، ورئيس المجلس القروي لقرية النباغية.

وأوضح الوزير، خلال الاجتماع أن قطاعه سيعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة، للتعامل الحالة الصحية التي تشهدها القرية، وأضاف أن الوزارة ستنسق مع الجهات الحكومية الأخرى في هذا الموضوع من أجل تدارس الخطوات التي سيتم اتخاذها هذا الصدد.

وكان بعض الأطباء قد طالبوا الوزارة بالتدخل لمواجهة هذه الوضعية، التي يعتقد أن سببها الرئيسي تلوث في مياه بعض الآبار في المنطقة، بحسب الوزارة.

بينما أضافت مصادر خاصة لتقدمي، أن السلطات المعنية قامت بتنظيف خزان المياه في القرية، حيث كان يعتقد أن به ترسبات ربما هي السبب في تعرض عدة أشخاص لمشاكل في الكلى، لكن الأمر لم يجدِ نفعا، حيث ظهرت فى الآونة الأخيرة 3 حالات أخرى تطلبت تصفية مؤقتة.