تسلمت وزارة الصحة اليوم الأربعاء معدات طبية مقدمة من طرف شركة (بريتش بتروليوم bp) للمساهمة في المجهود الوطني لاحتواء تداعيات الموجة الثالة من كوفيد-19، تتمثل في أجهزة للكشف وإجراء الفحوصات عن كوفيد-19 ومعدات للاختبار.

وأكد مستشار الوزير الأول المكلف بالشؤون الاجتماعيةباهمباتي عند استلام المساعدة الطبية أن موريتانيا لن تدخر أي جهد لاحتواء الموجة الثالة من الوباء.

وشكر باسم اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة الجائحة شركة “بريتش بترليوم” على هذه الهبة التي ستساهم دون شك في تعزيز قدرات المنظومة الصحية في موريتانيا

وأضاف أن اللجنة اعتمدت إجراءات جديدة بهدف احتواء فيروس كورونا والحد من تداعياته على المواطنين، تمثلت أساسا في إطلاق حملات تحسيسية تعرف بخطورة الوباء وضرورة أخذ اللقاح بالإضافة إلى تعزيز قدرات المنظومة الصحية في البلاد والرفع من جاهزيتها لمواجهة كافة الاحتمالات.

ودعا المواطنين إلى ضورورة الأخذ بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها السلطات المعنية والإقبال على أخذ اللقاحات المتوفرة في جميع المؤسسات والمراكز الاستشفائية والمساهمة بجدية وحزم في الجهود المبذولة لمحاصرة الموجة الحالية من هذه الجائحة.

وبدوره بين المدير الإقليمي لشركة “بريتش بتروليوم” موريتانيا محمد ولد الإمام أن الهبة المقدمة اليوم من طرف الشركة تندرج في إطار المساهمة الفعالة في المجهود الوطني لاحتواء الموجة الجديدة من الفيروس والحد من تداعياتها على المواطنين.

وأضاف أن الشركة قدمت مساعدات مماثلة خلال الموجة الأولى من الوباء تمثلت حينها في 30 طنا من المستلزمات الطبية لصالح الطواقم الصحية.