عقد وزير الصحة سيدي ولد الزحاف، اليوم الخميس بمقر الوزارة بالعاصمة نواكشوط، الاجتماع الدوري للديوان، نوقش خلاله مستوى تقدم الحملة الوطنية للتطعيم، والتكفل بمرضى كوفيد 19، بالإضافة إلى تحليل معطيات الوضعية الوبائية في موريتانيا.

شارك في هذا الاجتماع إلى جانب الوزير، كل من الأمين العام للوزارة بالنيابة، بون ولد القطب، ومكلفين بمهام، والمستشار الإعلامي، ورؤساء الخلايا، والمفتش العام، والمدير العام للصحة بالنيابة، والمدير العام للموارد، ومدير جودة الخدمات والعلاجات.

يذكر أن ولد الزحاف كان قد أعلن قبل أيام، خلال مشاركته في اجتماع لمنظمة الصحة العالمية في إقليم إفريقيا، أن موريتانيا تمكنت حتى الآن من تطعيم 10٪ من المستهدفين باللقاح، الذين يمثلون 67٪ من إجمالي السكان.