حث زير الزراعة سيدين ولد سيدي محمد ولد أحمد اعلي، مزارعي ولاية الحوض الغربي، على الإقبال على استغلال المنشآت المائية والبنى التحتية الزراعية التي أنجزتها الدولة في المناطق الزراعية المطرية النائية من أجل زيادة الإنتاج الزراعي كما ونوعا.

وأضاف خلال زيارة التفقد التي أداها مساء أمس لسد كريسل گلب العيش في بلدية أغرغار بمقاطعة الطينطان، أن هذا السد الذي تم إنجازه من طرف مشروع تنمية البنى التحتية الريفية بموريتانياRIM_DEAR يدخل ضمن برنامج إنجاز 100سد، خمسون منها اكتملت فعليا. 

وأكد أن القطاع الزراعي لن يألو أي جهد من أجل مواكبة المزارعين من خلال توفير المدخلات الزراعية من بذور وأسمدة ومبيدات حشرية والعمل على مكننة القطاع للتقليل من الإعتماد على الجهد العضلي لزيادة المردودية في الإنتاج.

وتحدث عن رؤية جديدة للقطاع متوسطة المدى تتضمن تدخلات هادفة للرفع من أداء الوزارة خصوصا في توفير البذور المحسنة المنتجة محليا، خالية من المواد الحافظة وذلك قبل أن يشرف

في عين المكان على توزيع كميات من البذور تم إقتناؤها من طرف الوزارة لدعم المزارعين التقليديين في المناطق المطرية لموسم الخريف الحالي.

هذا وتبلغ حصة ولاية الحوض الغربي من مختلف البذور التقليدية لهذا الموسم 77 طنا و4580 وحدة من الأدوأت الزراعية الخفيفة لدعم زراعة الخضروات وكمية معتبرة من بذور الخضروات سيتم توفيرها لاحقا لضمان تنظيم محكم لحملة زراعة الخضروات في وقتها المناسب.