قالت وزارة الداخلية الموريتانية، مساء اليوم، في بيان عبر صفحتها بالفيسبوك، إن موريتانيا تتعرض حاليا، على غرار بقية دول العالم، لموجة ثالثة من جائحة كورونا، وخاصة ما يتعلق بالمتحورات الخطيرة وسريعة الانتشار.

وأضاف البيان، أن التقيد بالإجراءات الإحترازية والوقائية، “كالتلقيح وتجنب التجمع في الأماكن العامة والخاصة، والتباعد وارتداء الكمامات وغسل الأيدي باستمرار والتعقيم”، تبقى الوسيلة الناجعة للوقاية من خطر هذا الوباء.

وأوضحت الوزارة، أنه “من الملاحظ عدم اكتراث العديد من المواطنين بالإجراءات الاحترازية وامتناعهم عن التقيد بها، الأمر الذي ينعكس سلبا على نجاح الجهود المبذولة من قبل الدولة لمحاربة الوباء ومحاصرته، وتوفير المناخ المناسب لانتشار العدوى واستفحال الخطر”.

ودعت الوزارة جميع المواطنين للتحلي بالمسؤولية، و”المساهمة الجادة والفعالة في احتواء هذا الوباء قبل خروجه عن السيطرة من أجل العبور بالبلد بأمان وسلام”.