وقع وزير التنمية الحيوانية، لمرابط ولد بناهي، اليوم في نواكشوط، مع ثلاث مصارف موريتانية اتفاقيات تمويل لصالح مستثمرين في قطاع التنمية الحيوانية.

وجرى توقيع الإتفاقيات من طرف البنك الوطني لموريتانيا، والبنك الوطني للاستثمار، وبنك الأمانة بغلاف مالي قدره 3 مليارات أوقية قديمة، وذلك وبحضور وزير الشؤون الاقتصادية وترقية القطاعات الإنتاجية والصيد ومحافظ البنك المركزي.

وتهدف هذه الاتفاقيات إلى ترقية وتثمين الثروة الحيوانية، وإطلاق مشاريع تنموية منتجة، وإنشاء مصانع ومزارع عصرية.

وقال وزير التنمية الحيوانية إن المستفيدين من هذه القروض سيستغلون هذه التمويلات عبر تأسيس وتطوير مشاريع تنموية منتجة سواء كانت تنمية متنقلة او عصرية مكثفة وكذا انشاء مصانع ومزارع عصرية تساهم بشكل فعال في زيادة انتاج الشعب الحيوانية.

وبدوره المدير العام للبنك الوطني لموريتانيا، محمد ولد انويكظ أوضح ان لقطاع التنمية الحيوانية دورا مفصليا في التنمية الوطنية الشاملة من خلال مساهمته الفعالة في تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال اللحوم ومشتقاتها وتوفير فرص عمل لمجموعات كبيرة من المواطنين حيث تظهر التقارير أن البلد يمتلك ما يناهز 26 مليون رأس من المواشي ورغم وجود هذه الموارد الجمة والفرص التنموية الواعدة لم يحظى بالإستفادة المناسبة من هذه الثروة.