نظمت مجموعة من الأطباء العامين العاطلين عن العمل، وقفة احتجاجية صباح اليوم الاثنين، أمام مقر وزارة الصحة بالعاصمة نواكشوط، مطالبين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، بالتدخل “العاجل وإعطاء توجيهاته باكتتاب شامل لجميع الأطباء العامين العاطلين عن العمل”. 

كما عبر المحتجون عن استنكارهم تنظيم الجهات المعنية للاكتتاب “بمن حضر (7 اشخاص) وضربها عرض الحائط بطلب 113 مرشح تم قبول ملفاتهم”، مؤكدين على موقفهم المطالب بالاكتتاب الشامل والشفاف لجميع الأطباء العامين العاطلين عن العمل.

كما حملت المجموعة المسؤولية الكاملة لما آلت إليه الأمور لوزارة الصحة، نتيجة لما أسمته “تعطيلها للاكتتاب لمدة عامين، وتهميشها لمرفق الصحة العمومية”.

وأشارت المجموعة إلى أنه ما بين عامي 2018 و 2019 تم اكتتاب 210 من الأطباء العامين، “وبعد عامين من التعطيل وبالرغم من ظروف الكوفيد تصر الوزارة على اكتتاب 85 طبيب فقط.