أكد وكيل الجمهورية، بولاية نواكشوط الغربية، اليوم السبت، أن قوات الدرك، تمكنت من ضبط كمية من المخدارت كانت في طريقها للعبور من موريتانيا نحو دولة أجنبية، وأنه تم اعتقال عصابة تتكون من 6 أشخاص، كانت المسؤولة عن هذه العملية.

وقال وكيل الجمهورية أحمد ولد المصطفى، إن الكمية المضبوطة عبارة عن 1,5 طن من صمغ القنب الهندي، وتم ضبطها بعد متابعة، استمرت لعدة أشهر بمشاركة وحدات من الدرك الوطني.

وأوضح ولد المصطفى، أن الكمية أدخلت عن طريق المحيط الأطلسي في زورق، مشيرا إلى أن العصابة التي كانت ستتولى تصدير هذه الكمية إلى بلد آخر، تتألف من ستة أشخاص يرأسهم أجنبي، وهم معتقلون الآن لدى السلطات الموريتانية.