نظم عدد من أفراد الجالية المغربية في موريتانيا وقفة صباح اليوم الثلاثاء، أمام السفارة المغربية بالعاصمة نواكشوط، مطالبين السلطات المغربية بفتح معبر الكركرات الحدودي، وإدراجهم ضمن عملية ”مرحبا 2021”.

وقال المشاركون في الوقفة ”إن ثمن تذاكر الطائرة من موريتانيا إلى المغرب لا يوافق قدرتهم المالية”، مشيرين إلى أن هناك من العائلات المكونة من 4 أفراد ويمتلكون سيارة تمكنهم من عبور الحدود بتكلفة أقل.

ومنذ أكثر من 30 عاما، يطلق المغرب سنويا عمليات “مرحبا” لاستقبال مواطنيه القاطنين بالخارج خلال الإجازات الصيفية، إلا أن أزمة فيروس كورونا ومخلفاته، جعلت السلطات المغربية تغلق معبر الكركرات البري على الحدود مع موريتانيا في وجه الأشخاص.