انطلقت اليوم بالعاصمة الموريتانية انواكشوط أعمال “ورشة تدريبية حول نقل المواد الخطيرة، منظمة من طرف وزارة التجهيز والنقل بالتعاون مع السلطة الوطنية للحماية من الإشعاع والأمن والسلامة النووية”.

وتدوم الورشة ـ حسب بيان للوكالة الموريتانية للأنباء ـ أربعة أيام، وتهدف إلى “تعزيز فهم المشاركين لضرورة التحكم في نقل البضائع الخطرة من بداية نقطة المرور الأولى وحتى آخر نقطة في البلد”.

وتأتي انطلاقة ورشة عمل صناع القرار والفاعلين في مجال نقل المواد الخطرة بدعم من الاتحاد الأوروبي، ويأمل القائمون عليها أن تحسن “التعامل مع الحوادث المتعلقة بنقل المواد الخطرة وخاصة معرفة الوسائل الضرورية وتحسينها للوقاية من مخاطر الحوادث المتعلقة بالحوادث الكيميائية”.