نددت نقابة المزارعين الموريتانيين بتوقيف عدد من منتسبيها لدى الدرك في مفاطعة باركيول، متهمة والي ولاية تكانت المختار ولد حنده بالتدخل لدى سلطات لعصابة من أجل سجنهم. 

 

وقالت النقابة في بيان نشر اليوم على الفيس بوك إن من بين الموقوفين عميد العمد السابق عبد العزيز ولد دمب ورئيس قسم نقابة المزارعين في مقاطعة باركيول الطالب ولد البمباري.

 

وطالب البيان بالإفراج عن المجموعة دون قيد أو شرط والاعتذار لهم عن الاعتقال تحت المطر في ظروف غير إنسانية.

 

وأضافت أن الوالي ولد حنده حول مساحات زراعية شاسعة إلى محمية خاصة، مشيرة إلى أن هذه الأراضي كان ومازال المنمون والمزارعون يستغلونها  لأنها ملك عمومي. 

 

وأهاب البيان بوزير الداخلية والرئيس للتدخل وإيقاب هذا النهب واحتكار الأرض، داعية القوى الحية والمنظمات الحقوقية والأحزاب والصحافة إلى الوقوف مع الفلاحين والمنمين.