قال الناطق باسم الحكومة الموريتانية، المختار ولد داهي، إن وزير الزراعة قدم اليوم أمام مجلس الوزراء بيانا حول الخطة الإستراتيجية الخمسية لتنمية زراعة الخضروات، وقد مكن هذا البيان من تشخيص وضعية شعبة الخضروات، وتحديد المحاور الإستراتيجية التي يلزم أتباعها، لتطوير هذه الشعبة، حتى تتمكن من تلبية احتياجات السوق المحلية.

وأضاف ولد داهي، أن البيان أوضح أن احتياجات السوق الداخلية من الخضروات تصل حوالي 300 ألف طن سنويا، 85% منها تستورد من الخارج (حوالي 255 ألف طن)، و15% فقط هي الإنتاج المحلي أي 45 ألف طن، حسب إحصائيات عام 2019.

وأشار الوزير إلى أن استيراد الخضروات من الخارج، كلف موريتانيا حوالي 25 مليون دولار في عام 2018.

وأكد الوزير، أن الاستراتيجية الجديدة لتطوير هذه الشعبة، تركز على دراسة حاجيات السوق، ثم دعم الإنتاج المحلي، وإنشاء بنى تحتية للتخزين والتوزيع والتسويق، إضافة إلى تنظيم القطاع وتمويله، عن طريق دعم المزارعين وتخصيص أماكن زراعية نموذجية، وتكثيف التكوين الفني، وتشجيع الزراعة المنزلية في الوسط الحضري.