انتهت مفاوضات تجديد اتفاقية الصيد بين الاتحاد الأوروبي وموريتانيا، خلال الجولة الثامنة من المفاوضات، والتي انعقدت يومي 22 و 23 من يوليو الجاري، في بروكسل، عن بعد عبر الإنترنت بسبب ظروف الجائحة.

وقد أبرم الطرفان الاتفاقية النهائية، التي تسمح للسفن الأوروبية باستفادة أكبر من فرص الصيد المتاحة، كما تجاوز الطرفان عقبة القيمة المالية للاتفاقية، والتي مثلت العائق الرئيس أمام التوقيع خلال جولات المفاوضة الماضية.

 وكان قطاع الصيد في الاتحاد الأوروبي، قد طرح سلسلة من المقترحات التي من شأنها أن تسمح باستخدام أفضل لفرص الصيد، مع الإبقاء على القيمة المالية نفسها للاتفاقية، حيث كان الاتحاد الأوروبي يدفع 57 مليون يورو سنويا لموريتانيا.