من المنتظر أن تتلقى موريتانيا من بين 92 دولة أخرى، جرعات من لقاح فايزر، مقدمة من طرف الولايات المتحدة الأمريكية، التي قررت التبرع ب 500 مليون جرعة لهذه الدول، المصنفة في قائمة محددة بمعايير اقتصادية، بناءً على دخل الفرد.

 

وستبدأ حكومة الولايات المتحدة هذا الشهر في شحن 500 مليون جرعة من لقاح فايزر إلى البلدان منخفضة الدخل، وسيتم تسليم 200 مليون جرعة في الفترة المتبقية من عام 2021، في حين سيتم توزيع 300 مليون جرعة أخرى في النصف الأول من عام 2022.

 

ومن بين هذه الدول التي ستستفيد من لقاحات فايزر، إلى جانب موريتانيا، كل من بوركينا فاسو، وتشاد، ومالي، والنيجر، والجزائر، والسنغال، وتونس، والمغرب. 

 

يذكر أن موريتانيا، سبق وأن تلقت دفعة من لقاحات فايزر، بداية هذا العام مقدمة من طرف دولة الإمارات العربية المتحدة، وتألفت حينها من 5000 جرعة فقط.