وقعت صباح اليوم الاثنين جهة انواكشوط على اتفاقية تعاون في مجال التعليم الرقمي مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الالسكو) ومؤسسة كلاسين الصينية العاملة في مجال نقل التكنولوجيا. 

وحسب الوكالة الموريتانية للأنباء فإن هذه الاتفاقية ستمكن جهة نواكشوط من ”الحصول على منصة الكترونية مهنية للتعليم أكثر مرونة وتكيفا مع متطلبات ومستلزمات التدريس“، الأمر الذي سيتيح للطلاب ”التفاعل والمشاركة المتوازنة أثناء سير الدروس بصورة تجعلهم أكثر قدرة على الاستيعاب والفهم“. 

وبين وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي  محمد ماء العينين ولد أييه أن ”الاتفاقية ستسهم في تطور التعليم الرقمي الذي برهن على نجاعته أثناء جائحة كوفيد-19“. 

وأشار المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم(الالسكو) الدكتور محمد ولد أعمر أن هذه الاتفاقية ستمكن الطلبة الموريتانيين الذين سيجتازون شهادة البكالوريا للعام الدراسي 2020/2021 من منصة للتعليم الإلكتروني المتزامن لتلقي الدروس والمراجعة استعدادا لامتحانات الباكلوريا.