تبنت الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء أمس الاثنين، قرارًا يدعو إلى محاسبة روسيا على انتهاك القانون الدولي بغزو أوكرانيا، ويدعو القرار موسكو إلى دفع تعويضات عن الأضرار والخسائر في الأرواح خلال الصراع.

ونص القرار على أن روسيا “يجب أن تتحمل العواقب القانونية لجميع أفعالها غير المشروعة دوليًا، بما في ذلك تقديم تعويضات عن أي ضرر ناتج عن مثل هذه الأعمال”.

وقد صوتت 94 دولة لصالح القرار، بينما صوتت 14 دولة فقط ضده، وامتنعت 73 دولة عن التصويت من بينها موريتانيا.

ويعتبر هذه المرة الأولى التي تمتنع فيها موريتانيا عن التصويت على قرار للجمعية العامة بشأن الحرب في أوكرانيا، حيث صوتت لصالح جميع القرارات السابقة، التي كان آخرها في 12 من شهر أكتوبر الماضي، ويتعلق بإدانة ضم روسيا “غير القانوني” لأقاليم أوكرانية.