نشرت وزارة الخارجية الأمريكية بيانا عبر موقعها الألكتروني، يطالب الأطراف في أفغانستان، وخاصة حركة طالبان، باحترام وتسهيل المغادرة الآمنة والمنظمة “للرعايا الأجانب والأفغان الذين يرغبون في مغادرة البلاد”.

وحمل البيان الذي وقعته أكثر من 60 دولة، من ضمنها موريتانيا، المسؤولين في أفغانستان مسؤولية حماية الحياة السكان وممتلكاتهم، والاستعادة الفورية للأمن والنظام.

وأضاف البيان: “يجب السماح للأفغان والمواطنين الدوليين الراغبين في المغادرة ويجب أن تظل الطرق والمطارات والمعابر الحدودية مفتوحة وكذلك يجب الحفاظ على الهدوء، يستحق الشعب الأفغاني أن يعيش في أمان وكرامة، ونحن في المجتمع الدولي على استعداد لمساعدتهم”.

ووقع هذا البيان، إلى جانب موريتانيا، كل من الولايات المتحدة الآمريكية، وأستراليا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وقطر وبريطانيا بوركينا فاسو، وساحل العاج.

وكانت حركة “طالبان” قد أكملت يوم أمس الأحد سيطرتها على كافة أراضي أفغانستان، بما فيها العاصمة كابل، وأعلنت أن الحرب قد انتهت وأن نوع الحكم وشكل النظام في البلاد سيتضح قريبا.