تشارك موريتانيا مساء السبت المقبل في الجلسة الثانية من الدورة الثانية من دورات البرلمان العربي للطفل، من خلال تقنية التواصل المرئي.

وتنطلق هذه الدورة بمشاركة 17 دولة عربية، وتتضمن جداول أعماله انتخاب رئيس البرلمان ونائبيه ومناقشة مواضيع عامة.

وتشهد الجلسة، في بداية أعمالها، انتخاب رئيس للبرلمان ونائبين للرئيس، إضافة إلى اللجان الدائمة من خلال برنامج إلكتروني أعدّته الأمانة العامة للبرلمان وهيّأت أطفال البرلمان على استخدامه، في بادرة هي الأولى من نوعها على المستوى العربي لإنجاح التصويت عن بُعد؛ بهدف تجاوز تداعيات فيروس كورونا ومنح الأطفال دورهم في الممارسة الديمقراطية كإحدى الغايات التي يحرص البرلمان على ترسيخها في نفوس الأطفال، وفق ما أفادت مواقع عربية.

وستشهد هذه الدورة مشاركة سلطة عمان للمرة الأولى، وبذلك يصبح أعضاء البرلمان 17 دولة عربي؛ هي: موريتانيا والمغرب والأردن والإمارات والبحرين وتونس والجزائر وجيبوتي والسعودية والسودان والعراق وفلسطين والكويت ولبنان وليبيا ومصر والمغرب.

ويمثّل كل دولة عربية أربعة أطفال؛ اثنان من الذكور واثنان من الإناث، على أن تبدأ أعمال الجلسة بالانتخاب الحر والمباشر بين الأعضاء الحضور وعددهم 68 طفلاً وطفلة لانتخاب رئيس للبرلمان يتبعه انتخاب النائب الأول، ثم انتخاب النائب الثاني، وتشكيل لجنة الأنشطة والفعاليات ولجنة حقوق الطفل.