قالت وزارة البيئة والتنمية المستدامة، إن موريتانيا، ستستضيف في الفترة من 27 إلى 29 يوليو الحالي، الدورة العادية السابعة لمجلس وزراء الدول الأعضاء في الوكالة الإفريقية للسور الأخضر العظيم (APGMV).

وبحسب بيان صحافي، صادر عن الوزارة اليوم، ستعقد هذه الدورة في مركز نواكشوط الدولي للمؤتمرات، وستترأس الحدث وزيرة البيئة والتنمية المستدامة مريم بكاي، ويسبقه اجتماع للجنة الفنية للخبراء في الوكالة الإفريقية للسور الأخضر العظيم.

 وأضاف البيان أنه من المقرر أن يضم هذا الاجتماع رفيع المستوى الوزراء المسؤولين عن البيئة في الدول الأعضاء في الوكالة، بالإضافة إلى مختلف الشخصيات رفيعة المستوى، كالأمين التنفيذي لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر، وممثلون عن بعض المؤسسات الفنية والمالية الدولية والإقليمية. 

وبحسب البيان، فإن هذا الاجتماع، سيكون فرصة لتقييم إنجازات مبادرة السور الأخضر العظيم خلال العقد الأول (2011 إلى 2020)، ودراسة القضايا المؤسسية والتنظيمية الرئيسية واعتماد خطة عمل جديدة لتحديد الأولويات خلال العشر سنوات القادمة، (2021 – 2030).

كما ستتطرق المناقشات أيضًا لاستراتيجيات التمويل الخاصة بالمبادرة، ولا سيما المناهج التي تهدف إلى تجسيد الإعلانات الصادرة عن الشركاء التقنيين والماليين، في نهاية “قمة كوكب واحد” التي عقدت في 11 يناير 2021 في فرنسا.