تسلم وزير الصحة الموريتاني سيدي ولد الزحاف، ظهر اليوم، بمطار نواكشوط الدولي، مساعدات طبية مقدمة من دولة الإمارات، تتضمن حوالي 100 ألف جرعة من لقاح كوفيد-19.

وقال ولد الزحاف، إن هذه المساعدات، تأتي في إطار دعم الإمارات لجهود الحكومة الموريتانية، الرامية إلى السيطرة على جائحة كوفيد، من خلال تلقيح السكان ضد هذا الفيروس.

من جانبه أكد السفير الإماراتي بانواكشوط، حمد غانم المهيري، أن أول لقاح ضد فيروس كورنا يصل موريتانيا، كان من دولة الإمارات، مشيرا إلى أن هذه الأخيرة ستواصل دعمها للجهود التي تبذلها الدولة الموريتانية من أجل احتواء الفيروس، وتحصين المواطنين منه، خاصة الفئات الأكثر عرضة لمخاطره.