كشف منتدى المستهلك الموريتاني، عن تسرب كميات من “البطاطس السامة” إلى أسواق العاصمة نواكشوط، كانت في الأصل موجهة للمزارعين للبذر، و”غير صالحة للاستهلاك البشري أو الحيواني”.

وأوضح المنتدى في بيان صادر عنه أن هذه البطاطس “تحمل ملصقات تحذيرية باللغة الفرنسية”، ويشكل استخدامها خطرا كبيرا على حياة المستهلكين.

وحمّل المنتدى وزارة الزراعة “المسؤولية عن كل ضرر قد يلحق بالمستهلكين جراء استهلاك مواد سامة موجهة للمزارعين للبذر مع عدم توعيتهم حول خطورتها والسماح بيبعها فى السوق”.

وطالب السلطات العامة بإصدار توضيح للرأى العام حول هذا الموضوع، و”مصادرة هذه الكميات فورا، والكشف الفورى عن الجهات التى تقف وراءه ومعاقبتهم على تهديدهم للصحة العامة”.