قال ‏المقرر الخاص للأمم المتحدة، المعني بأشكال الرق المعاصرة، تومويا أوبوكاتا، إنه لاحظ جهودا مبذولة من كرف الحكومة الموريتانية، للسعي نحو إنهاء جميع ممارسات الاستعباد، مشيرا إلى أن هناك خطوات إيجابية قامت بها الدولة في هذا الملف.

وأضاف أوبوكاتا، خلال مؤتمر صحفي في ختام مهمته، أنه التقى بمختلف ممثلي مستويات السلط في موريتانيا، وأن هناك رغبة في التعاطي الإيجابي مع ملف الرق، شاكرا الحكومة الموريتانية على تمكينه من القيام بمهمته.

وأوضح أن الحوار مع الحكومة والمدافعين عن حقوق الإنسان، كان مفتوحا وصريحا، مؤكدا أن هناك تحولات جذرية على مستوى ملف الاستعباد في موريتانيا.

وأضاف أن الرئيس غزواني أكد له، أن مشروع قانون يتعلق بتجريم العنف ضد النساء والفتيات سيعرض قريبا على البرلمان.