أعلن المدير العام للأمن الوطني، الفريق مسغارو ولد سيدي، في رسالة صادرة عنه اليوم الجمعة، عن إجراءات جديدة، بخصوص المركبات التابعة للقطاع، إضافة إلى السائقين.

وتتعلق هذه الإجراءات الجديدة، بفرض احترام قواعد المرور، ومعايير السلامة، على سائقي سيارات الشرطة.

وأشارت الرسالة، إلى أن رئيس البعثة، هو من يتحمل مسؤولية السيارة، عندما تكون في مهمة، بينما يتحمل السائق المسؤولية، فقط إذا كان لوحده على متنها، كما وجهت الرسالة سائقي سيارات الشرطة إلى الامتثال الصارم لجميع قواعد المرور، إضافة إلى احترام إجراءات السلامة المحددة بدقة، كما يلزم السائق بتعليمات رئيس المهمة.

وقبل كل مغادرة وبعد العودة من المهمة، يجب على السائق أن يقوم بفحص شامل للسيارة، كما يجب إطلاع الجهة المعنية داخل المؤسسة، في كل مرة عندما يتم تغيير السائق.

ألزمت الرسالة كذلك السائق، باستخدم مصابيح المؤشر دائمًا عند أي تغيير في الاتجاه، إضافة إلى احترام المسافات بين المركبات، والبقاء دائمًا على الجانب الأيمن من الطريق