قال المدير العام للأمن الوطني، الفريق مسغارو ولد سيدي، في مذكرة عمل صادرة عن مكتبه اليوم الثلاثاء، إن “الإجراءات التي تقوم بها الشرطة الوطنية لتطبيق حظر التجوال الليلي لا تسير بشكل فني مدروس، رغم مرور سنة ونصف على انطلاقها”.

وبناء على ذلك، قرر مدير الأمن، اتخاذ الإجراءات التالية 

1- التجمع بمقر الوحدة المعنية ساعة على الأقل قبل بدء الانطلاق للتأكد من حضور الأفراد، وجاهزية السيارات واستلام العتاد المخصص للعملية.

2- أثناء تجمع الأفراد يوميا يجب تجديد التعليمات العامة والخاصة لأفراد كل دورية من طرف الضباط المسؤولين عن القطاع.

3- يجب ان تقاد الدوريات من طرف ضباط صف قادرين على مسك الأفراد وفهم التعليمات.

4- يجب على الضباط الاقتراب من أفرادهم وتكوينهم ميدانيا على أساليب العمل المهنية.

5- يجب أن لا يقل أفراد الدورية بأي حال من الأحوال عن أربعة أفراد من وقت انطلاق الدورية وحتى عودتها إلى مقر الانطلاق.

6- فور انطلاق حظر التجول يجب تخصيص دوريات متنقلة لإغلاق الدكاكين ومنع المارة من الحركة على أن تكرر هذه الدوريات عملها على رأس كل ساعة.

7- إيقاف المارة وأخذ مفاتيح السيارات المخالفة عند مقر الدورية حتى إحالتهم للمفوضية المختصة.

8- عند نهاية عمل الدورية الساعة السادسة والنصف صباحا يجب على قائدها الحضور إلى مقر الوحدة بأفراده و عتادهم أمام الضابط المداوم رفقة تقرير مفصل عن عملهم.

وأشارت مذكرة العمل في خاتمتها إلى ضرورة تطبيق هذه الإجراءات، بشكل صارم، مشددة على أنه سيترتب عن مخالفة هذه التوجيهات عقوبات.