أعلن فريق الدفاع عن الدولة، في ملف محاكمة الرئيس السابق، محمد ولد عبد العزيز، عن إنشاء لجنة إعلامية، تطلع بمهمة إطلاع الرأي العام الموريتاني، على تطورات هذا الملف في الأيام القادمة.

وأكد فريق الدفاع، خلال مؤتمر صحفي صباح اليوم بالعاصمة نواكشوط، أن محاكمة الرئيس السابق “ستكون عادلة”، وأضاف عضو الفريق فضيل ولد الرايس، أن ملف محاكمة الرئيس السابق، لا يزال أمام قطب التحقيق، مشددا على أن هذا الملف برلماني قضائي في مساره، وأن السلطة التنفيذية لن تتدخل فيه.

وأشار ولد الرايس إلى أن ملف ولد عبد العزيز، قضائي لا سياسي، ويتضمن تهما تتعلق بتبييض الأموال وصفقات غير مشروعة، “وهذا من صلب اختصاص القضاء العادي”.